-->

مميزات الباسبور الكندي مقارنة بالمصري

 نعم أنا فخور كوني مصرياً ولكن لو كان الفخر يكفي ما سعينا للهجرة وترك بلدنا الحبيبة لحظة ، الحياة الأدمية حق لكل إنسان ، فإن لم يحصل عليها بوطنه سيكون له كل الحق في البحث عن وطن أم جديد.

مقال اليوم سيوضح الحقائق في نقاط ، أغلبها أنت تعلمها بالفعل ولكننا سنضيف معها بعض الأمثلة والأسباب التي جعلت الجنسية المصرية والتي تمثل حضارة ٧ ألاف عام بهذا الضعف مقارنة بدول حديثة لم يتعدى عمرها ال ٢٠٠ وال ٣٠٠ عام ، بل أن كندا نفسها أصبحت دولة في منتصف خمسينات القرن الماضي تقريباً بعدما كانت مجموعة دويلات ، وأصبح أغلب سكانها من جميع جنسيات ودول العالم فأصبحت دولة مهاجرين ، دولة لها نظام وقانون ، مسئوليات وحقوق يتم مراعاتها والرقابة على تحصيلها وإعطاء كل ذي حقِ حقه.

نعم هي ليست جنة كما قد تتخيل , ولكنها على الأقل تعتب الأفضل في العالم في هذا العصر , وقد سبق وذكرنا عيوب وسلبيات كندا , ولكن اليوم سنتحدث عن الفرق بين الباسبور الكندي والباسبور المصري.

مقارنة بين الباسبور المصري والباسبور الكندي
مقارنة بين الباسبور المصري والباسبور الكندي


وحتى لا أطيل عليكم .. فلنبدأ على بركة الله حديثنا عن:

مميزات الباسبور الكتدي مقارنةً بالمصري

نحن تحدثنا سابقاً عن الفرق في مستوى المعيشة بين مصر وكندا بموضوع كامل ومفصل وبالأرقام ولكن في مقالنا اليوم لتوضيح الفرق بين كلاً من الجنسية المصرية والجنسية الكندية أو بمعنى أدق الباسبور المصري والباسبور الكندي سنقوم بتقسيم المميزات وأوجه المقارنة إلى عدة نقاط وهي:

حرية التنقل

كما تعلم فإن إنتقالك من بلد إلى أخري يعتمد على عاملين مهمين هما:

  • بلد المصدر
  • بلد الوجهة

لنبدأ بوضع التفاصيل عن متطلبات كلاً منهما ليمكنك السفر مع ذكر الأمثلة مصر وكندا أو أوربا

بلد المصدر (مصر)

يضع الشروط للراغبين بالسفر منه مثل:

  • تصريح السفر
  • هل أنهيت فترة تجنيدك أم لا
  • هل لديك تصريح عمل

وغيرها من العقبات التي تصعب عليك السفر.

بلد الوجهة (كندا أو أوربا)

ويضع الشروط للراغبين بالدخول فيه مثل:

  • من الشروط للسفر إلى أوربا أن يكون لديك فيزا تشنغن على سبيل المثال
  • ومن الشروط للسفر إلى كندا أن تحصل على فيزا زيارة أو سياحة أو دراسة أو عمل أو الإلتحاق بأحد برامج الهجرة بعد تلبية كافة شروطها.

ومن هنا تتضح أول نقطة , فحرية التنقل مكفولة بشكل كبير للغاية للباسبور الكندي , فيمكنك أن تحصل على تأشيرة دخول أكثر من 172 دولة من خلال الباسبور الكندي بدون الحاجة إلى فيزا , أما الباسبور المصري فيمكنك من خلاله الدخول إلى 61 دولة تقريباً , وغالبيتها للأسف ليست مصنفة من دول العالم الأول.

يعني ذلك أنه يمكنك دخول دول أوربا بالباسبور الكندي بدون الحاجة لفيزا تشنغن , ويمكنك دخول مصر بسهولة بالطبع بدون أي شروط , أما لو كنت تملك باسبور مصري فلن يمكنك دخول أوربا بدون فيزا تشنغن وكذلك لن يمكنك دخول كندا بدون تلبية المطلوب وسبق ذكره.

تعرف على: جميع تفاصيل برنامج هجرة الأطلنطي .. أسهل برنامج للهجرة إلى كندا

الرعاية الكندية في الدول الأجنبية

إذا كنت في بلد أجنبي ولكنك لا تملك الباسبور الكندي وحدثت بهذه الدولة أية مشكلات وذهبت للسفارة الكندية فيمكنك التأكد من أن مشكلتك قد إنتهت تماماً وأسرع من لو كنت في كندا نفسها وبمصروفات لا تذكر تقريباً , ذلك لإنك تعامل معاملة إنسانية ومن حقك على الحكومة الكندية كل الدعم والحماية أثناء تواجدك بخارج بلدك وفي حالة ظهور أي شكوى يتم إتخاذ إجراءات فورية ضد من لم يساعدك على حل مشكلتك لو كان بيده حلها فوراً أو لم يساهم حلها برغم وجود حلول قانونية بيده. غير أن ذلك يزيد من شأنك أمام أقرانك من البشر كمواطن كندي , فهم من المؤكد يعلمون جيداً أن عدم الإهتمام بك سيجعلك تكره كندا وبالتالي سيكرهها الجدميع فيما بعد وستسوء سمعتها مع مرور الزمن. وفي النهاية فإن ذلك يعني أنك وأنت خارج كندا ستحصل عل مساعدات كندية ورعاية تفوق حتى ما تحصل عليه وأنت بداخلها.

أما لو جئنا إلى ذكر ما نواجهه كعرب وخاصة كمصريين فسنجد مشكلات رهيبة في هذه النقطة , فالسفارة نفسها عند ذهابك إليها قد لا تجد مساعدة منها أو حتى توجيه يساهم في دعمك أثناء اللحظات العصيبة , فإذا كنت تملك باسبور مصري وواجهت مشكلات أو صعوبات بالغربة وإضطررت إلى الذهاب إلى السفارة المصرية في أغلب الدول ستشعر إنك مازلت في مصر , نعم ستحميك السفارة في حالات الخطر لأنك في السفارة المصرية حتى ولو كنت في إسرائيل تعتبر في أرض مصرية طبقاً لأحكام القانون الدولي ولا يحق حتى للدولة الأجنبية التي توجد بها السفارة أن تدخل السفارة أو تؤذي شعرة منك وأنت بداخل السفارة , ولكننا هنا نتحدث عن الإجراءات الروتينية المملة , الرتم البطئ والمصروفات الكبيرة التي بدونها لن تتم مساعدتك , بل وحتى في بعض الأحيان سوء المعاملة للأسف الشديد , وكذلك ستجد أن معارفك و (الواسطة) إن وجدت هم من سيكون لهم دور كبير في إنهاء أزمتك سريعاً.

كمثال: يتحدث إلينا الأستاذ الدكتور / أحمد الزغبي عن خبرة سابقة له لإستخراج ورقة (نعم مجرد ورقة) من السفارة المصرية أثناء تواجده بدولة أجنبية بدون ذكر إسمها .. وما واجهه من تكاليف ووقت مقارنةً بما لو كان إستخرجها من مصر مع ترجمتها وإرسالها بالبريد السريع!!

قد يهمك أيضاً: تحويل الأموال من وإلى كندا

معاملة الدول الأجنبية لك

تخيل نفسك في مطار بدولة مثل فرنسا أو إيطاليا .. وعن هذا المثال سنتحدث عن تجربة للأستاذ المخرج وائل الصديقي لأنه كان يملك الباسبور المصري ولم يحضر معه باسبوره الأمريكي , وما عاناه من إجراءات تفتيش صارمة وتأخير ونظرات شك عن سبب وجوده بهذه الدولة حتى إنه قال أن جهاز المسجل Walkman الخاص به قد تم تفكيكه قطعةً قطعة وهو نفسه قد تم وضعه بحجرة خاصة لعدة ساعات للتحري عنه والتأكد مما أدلى به , وكل ذلك لأنه مصري .. وهي بالتأكيد كانت تجربة قاسية وتجعل صاحبها يكره الباسبور المصري بكل تأكيد.

بعكس عندما يكون بيده الباسبور الأمريكي ومدى سهولة ومرونة الإجراءات والإبتسامة الواسعة والإحترام الذي يجده من أغلب جنسيات العالم وبأغلب مطارات دول الكوكب تقريباً , تخيل ذلك مع الباسبور الكندي وهي الدولة التي لا توجد بينها وبين أي دولة أو جنسيات أخرى أي عداوة , بل أن الجميع يطمح بالسفر إليها حتى الأمريكان الغاضبين من النظام الأمريكي , ومن حيث عدد الدول التي يمكن دخولها بكلا الباسبورين فالباسبور الأمريكي يزيد بدولة واحدة أو إثنتين عن الباسبور الكندي , ومن المؤكد خلال عام أو إثنين سيكون الباسبور الكندي هو الأقوى في العالم والذي يمكنك بإستخدامه الدخول لأي دولة تقريباً بدون فيزا أو بفيزا عند الوصول.

كندا بلد مسالم ومحبوب من الجميع وسيجعل ذلك من حامله شخصاً محبوباً أيضاً.

فرص العمل

هل ذهبت من قبل للعمل بالمملكة العربية السعودية أو بإحدى دول الخليج؟ إذا كان قد حدث وحتى ولو لم يحدث وكان لديك صديق أو قريب سافر إلى هناك فمن المؤكد إنك لديك فكرة جيدة عن أجور ومرتبات شخص كندي أو أمريكي أو بريطاني مقارنةً بأجر شخص عربي , نعم .. تكون أجور الأجانب عادة أضعاف مضاعفة , وذلك جزء مما نفعله نحن كعرب بأنفسنا , لا نساوي بين الجميع وحتى لو كنا نملك الكفاءة والخبرة الأكبر فالأفضلية ستكون خارجية.

كإكمال على نفس المثال فإنك لو تقدمت إلى وظيفةً ما بباسبورك المصري وتقدم شخص أخر بنفس إمكانياتك ولكن بالباسبور الكندي .. أعتقد إنك على علم مسبق بما ستؤول إليه النتيجة ومن الذي سيختاره صاحب العمل أو إدارة الموارد البشرية. ليس لأنه لديه خبرات ضخمة ذكرها في السيرة المهنية أو تفوق على أحمد زويل بعلمه وإبتكاراته , ولكن لأن كل بني جنس ولديهم ما يتصفون به من مزايا وعيوب , ومن المعروف عن الكنديين الجدية في العمل والإلتزام بالقواعد والمواعيد والشفافية بدون كذب أو تحريف برغم أنهم قد يبالغون بالمجاملة لإعتقادهم أنه من السئ أن تتحدث مع شخص عن عيوبه , فهذا أسلوب يدل على سوء الخلق بالنسبة إليهم. ويكفي بذلك أنهم شعب خلوق مهذب يقدر الخصوصية وتعلم أن وقت العمل للعمل وليس له علاقة بالمشكلات الشخصية , شعب يكره الفوضى والإزعاج برغم تنوع جنساته المختلفة , لا نعلم السبب في ذلك وربما يكون بسبب كثرة غابات وبحيرات كندا العذبة وطبيعتها الجذابة التي ساهمت في تغيير سلوكياتهم وجعلهم أفضل , كل ذلك صاحب الباسبور الكندي قد وضعه في سيرته المهنية Resume بدون أن يكتب منه حرف واحد , وبذلك يمكننا أن نقول أن الباسبور الكندي في حد ذاته يمكن إعتباره مؤهل أو شهادة إضافية لصاحبه , بل وقد تكون هذه الصفات أهم لبعض الشركات وأصحاب العمل عن غيرها من المميزات والخبرات التي يمكن إكتسابها مع الوقت وبالدورات التدريبية.

هام جداً: طريقة كتابة Resume كندي إحترافي

بل إنك ستفاجئ من سهولة قبولك في أكبر الشركات العالمية لأنك مواطن كندي بعكس لو كنت مواطن عربي سيخضه أولاً لإختبارات مثل الأيلتس للتأكد من إنه يتحدث الإنجليزية بطلاقة مع ميل للشك في إنه قد زيف شهاداته وكم الإختبارات والشهادات التي سيتم طلبها منك لشكهم بك للأسف , نعم قد لا نكون بهذا السوء وبالتأكيد لسنا ملعوني في ظني ولكن للأسف أنت بنفسك شاهدت ما نقوم بتصديره عن أنفسنا في السينما المصرية والتي يشاهدها الكثيرين وينقلون صورها البشعة عبر السوشيال ميديا , أفلام مثل (عبده موت) و(الألماني) وغيرهم .. مسلسلات عن البلطجة والإنحراف والسرقة والقتل والفساد والإنتقام بدم بارد , البطل هو الشخص الأسوء وهو معشوق الجماهير الغافلة عن ما يفعله ذلك بهم وبسمعتهم أمام العالم , ما يحدث لمستقبل أولادهم الذين يتخذونه قدوة , ما يعتقده الأخرين فيك , كل ذلك قارنه بالميديا الأمريكية والكندية , أتذكر مسلسل على نتفليكس بطله كندي عن السفر عبر الزمن إسمه Travelers أو المسافرون , نعم هو من روائع السفر عبر الزمن من حيث الدراما والقصة والأداء والنظرية العلمية المطبقة بشكل منطقي , أفلام أمريكية عن الحرية والخيال العلمي والمستقبل برغم أحداث العراق وأفغانستان وغيرها , وكخير دليل أفلام شركة Marvel للأبطال الخارقين والتي تكون فيها أمريكا دائماً هي المدافع عن الكوكب ومنقذه وإن سقطت سقطنا جميعاً وبدونها نحن لا نساوي شئ , أفلامنا نحن تجد فيها شاباً يسافر ثم يسعى للهروب والتجارة غير المشروعة وكسر الفيزا وغيرها من الأخطاء الضخمة في حق سمعتنا وصورتنا أمام العالم , هذه الصورة المسيئة هي أحد أهم الأسباب لما نحن فيه الأن وسنظل ويظل أبنائنا يعانون منها وبسببها لأجيال كثيرة , ذلك ما جعل أغلب دول العالم تراقبك وتصعب عليك السفر إليها عزيزي القارئ , حتى ذهابك للسياحة أو الزيارة أصبح حلم بعيد المنال في الكثير من الأحيان .. هل علمت الأن بأسباب ما يحدث لك كشخص يسعى للهجرة ولما يتم رفضك أو رفض إعطائك فيزا مؤقتة؟ إذا أنقصت من نفسك ومن إحترامك لها فلا تتعجب إن قلل الأخرين من قدرك وعاملوك بشكل سئ.

نعم فرص العمل لك كشخص لديه الجنسية الكندية أفضل كثيراً من من لديه الجنسية المصرية , ولا نذكر هنا الوظائف الدائمة فقط , في أوربا يوجد نوع من الوظائف يسمى وظائف الأجازات Holiday Jobs .. من المسموح لهم العمل بهذه الوظائف المسافرين إلى أوربا بالباسبور الكندي , ويمكنهم العمل بها طوال 6 أشهر , لك أن تتخيل معي لو حاولت العمل بالباسبور المصري .. ستكون النتيجة الحتمية المضحكة والمثيرة للسخرية هي القبض عليك وترحيلك إلى بلدك.

قد ترغب بالقراءة عن: تحويل فيزا سياحة أو زيارة لإقامة بكندا بشكل قانوني

سحب الجنسية

قد تكون هذه النقطة من النقاط النادرة إن لم تكن الوحيدة المحسوبة بشكل إيجابي (شكلاً) لأصحاب الباسبور المصري , في مصر تجد الكثيرين ممن يطلبون سحب الجنسية عن أشخاص مسيئين , ولكن في الحقيقة فإن ذلك لا يحدث , أقصى ما يحدث هو القبض على شخص أساء للأديان أو كان متعصباً ضد فئةً ما. وإن حدث وتم سحب الجنسية يكون ذلك في حالات نادرة للغاية وأغلبها يكون بناءاً على طلب الشخص نفسه.

وبالعكس في كندا , فهناك قوانين صارمة وحاسمة أساسها هو سحب الجنسية من أي شخص ثبت أنه متعصب ضد فئةً ما أو قام بمخالفة قوانين الهجرة , وذلك طبيعي لأن كندا بأكملها عبارة عن مئات الجنسيات والأديان المختلفة السماوية وحتى الملحدين وغيرهم , وحالات سحب الجنسية هناك تعتبر كثيرة لأن ذلك هو العقاب الأمثل لشخص لا علاج له بسبب كثرة مخالفته للقوانين أو تعصبه الذي لن يتم حله كمشملكة وبالتالي فهو لا يساعد بذلك مجتمعه ولا يساعد نفسه حتى للتأقلم مع هذا المجتمع.

وقد ذكرنا بالأعلى أنها نقطة إيجابية في مصر شكلاً لصالح الباسبور المصري , ولكن في الحقيقة هي إيجابية أيضاً وبشكل أكبر للباسبور الكندي وتأكيد على إنها دولة البشر الأفضل خلقاً وإلتزاماً فقط. فلو كنت شخص طبيعي يبحث عن أمان أبنائه وأسرته ستسعى للحياة في مجتمع الجميع به يحترم بعضهم البعض ويحترم القانون .. مستقبل دولة هذا هو قانونها الذي يحترمه الجميع ويخرج منها من لا يحترمه مستقبل مذهل بشكل مؤكد بكل المقاييس , وهذا ما أسعى إليه شخصياً أولاً وأخيراً .. حياة أفضل لأبنائي بإذن الله.

ملحوظة: بمجرد إنك هاجرت إلى كندا وبدأت إستقرارك وحياتك الجديدة هناك لن تعود في حاجة إلى الباسبور إلا في حالة سفرك خارجها , غير ذلك ستنساه تماماً ولن تتذكره لأنك بالفعل تتم معاملتك من أول لحظة لك بالأراضي الكندية معاملة مختلفة وأدمية مثل جميع المواطنين الكنديين بدون تفرقة عما إذا كنت زائر مؤقت أم حصلت على إقامة أو أخذت الجنسية بالفعل , بغض النظر عن ديانتك أو لون بشرتك ومهما كان منصبك أو جنسيتك السابقة.

قد يهمك أيضاً: إيجابيات ومميزات كندا

يذهب أغلبنا إلى كندا لنبدأ حياة جديدة , حياة يسودها العدل والأخلاق والمبادئ والمنطق , ما لن أرضاه على نفسي لن أرضاه عليك , ما سأريده لنفسي يجب أن أريده لك , لك كامل الحرية طالما لن تضر غيرك ولي كل الحرية طالما لن أضر أحد.

والأغرب أن هذه القواعد البسيطة هي خلاصة الدين الإسلامي , ولكن بعد تطبيقها في بلد جعلتها دواعم لقوانينها المسنونة لحياة أفضل للجميع.

نعم الحياة في كندا أدمية والحقوق متساوية للكل صغير قبل الكبير , وسواء كان لديك الباسبور الكندي أو الجنسية أو حتى بدونهم , من يعاملك معاملة سيئة ستجد القانون الكندي يحميك منه بل وقد يسحب جنسيته عنه لو ثبت ذلك لحمايتك حتى ولو لم تكن بعد مواطناً كندياً لأن معاملته لك كفئة مختلفة تجعله ليس خطراً عليك وحدك بل خطر على الجميع لأن كندا كما ذكرنا تحوي سكان من مختلفة الجنسيات والأديان والألوان.

بالنسبة للحالات التي قد تحتاج الباسبور الكندي فيها:

  • السفر لخارج كندا (وذلك لدعمك)
  • الإنتخابات
  • العمل بشركات جيدة أو كبرى بخبرات متوسطة وبدون الكثير من الإختبارات المعقدة

ويلاحظ أن الباسبور المصري سيكون كافي لك إذا كنت تتنقل طيراناً بين المقاطعات وبعضها البعض مع إثبات إنك مهاجر شرعي أو تنتقل بسبب المسكن أو العمل.

نتمنى أن يكون مقالنا اليوم قد نال إعجابكم وعلمتم منه بعض المعلومات الهامة والمفيدة عن الفرق بين الباسبور المصري والكندي.

ودمتم بود

مدونة هجرة العرب إلى كندا

Mohamed Fayez
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع هجرة العرب إلى كندا .

جديد قسم : منوعات

إرسال تعليق